توجهات التسويق عبر الإنترنت في الشرق الأوسط – الإحصاءات والميول

  • October 3, 2016

مع إزدياد سهولة الوصول إلى الإنترنت، أصبح هناك المزيد والمزيد من المستخدمين في الشرق الأوسط يفضلون التسوق عبر الإنترنت. ويمكن أن يعزى الإزدياد في المبيعات عبر الإنترنت إلى حقيقة السهولة النسبية في الحصول على بطاقات التسوق عبر الإنترنت أو بطاقات الإئتمان في الشرق الأوسط الآن. هناك عامل واحد يحتفظ بعودة القليل من المتسوقين مرة أخرى -عنصر المخاطرة- وقد تم تعريفه بفعالية بمدى الإتاحة النقدية مع خيار الدفع عند التسليم. هناك عدد من العوامل والتي تعطي أفضلية تراكمياً لمتسوقي الشرق الأوسط، وهذا يوضح لماذا يختارون التسوق عبر الإنترنت عن الأساليب التقليدية والتسوق المحدود.

الإزدياد اللافت لأعداد المشترين عبر الإنترنت

إن توجه التسوق عبر الإنترنت بالشرق الأوسط هو في زيادة تصاعدية دائمة خلال السنوات القليلة الماضية تبعاً للعديد من الإستقصاءات والتقارير المستقلة. فإيرادات أعمال التجارة الإليكترونية في الشرق الأوسط تقارب 39 مليار دولار خلال العام 2015 وخلال العام الحالي فمن المتوقع أن تتخطى التحويلات عبر الإنترنت 45 مليار دولار مما يعكس شكلاً هائلاً للنمو. وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة بنصيب الاسد في المبيعات عبر الإنترنت يتبعها المملكة العربية السعودية، ومصر، ثم الكويت.

ما الذي يجعل المشترين من الشرق الأوسط يتوجهون إلى الإنترنت

هناك أكثر من 35 مليون مستهلك يشترون أشياءً عبر الإنترنت في الشرق الأوسط خلال هذه الأيام. وهذا مؤشر واضح على أن أعمال التجارة عبر الإنترنت في إزدهار ومن ثم ستبقى. وتتقدم الكويت أعمال الشحن من الشرق الأوسط يتبعها الإمارات العربية المتحدة فالمملكة العربية السعودية ثم مصر. وهناك العديد من الأسباب التي تحفز الناس على التسوق عبر الإنترنت من ضمنها وسائل الراحة التي هي العامل المتفرد الأكبر. وهم ينجذبون كذلك بالصفقات الأفضل والأسعار التي يحصلون عليها عبر الإنترنت لمنتجاتهم وعلاماتهم التجارية المفضلة. كذلك يمكنهم الإختيار بين مجموعة ضخمة من المنتجات وأن يقارنوا بسهولة بين أسعار نفس المنتجات لعلامات تجارية مختلفة لإتخاذ القرار الصحيح. كما أن بوابات الدفع أيضاً تم تعزيزها عن طريق إستخدام قياسات معقدة وأنظمة حماية. ومع وعي الناس بإمكانية إجراء تحويلات عبر الإنترنت بأمان بدون الإضطرار إلى التعرض للمخاطر المعتادة، فإنهم يتوجهون نحو التسوق عبر الإنترنت بصفة دورية.

ما الذي يطلبه الناس عبر الإنترنت؟

تُظهر الإستقصاءات أيضاً أن الناس بدولة الإمارات العربية المتحدة يحبون السفر. فتذاكر الطيران هي أكثر العناصر التي تُشترى عبر الإنترنت يتبعها حجز الفنادق والجولات السياحية. كما تشتري الإمارات العربية المتحدة العديد من تذاكر الأحداث عبر الإنترنت حيث تأتي في المرتبة الثالثة في قائمة الشراء. المنتجات الإليكترونية، الكتب، الملابس، الأحذية، لعب الأطفال وألعاب الفيديو هي كذلك من أكثر المشتروات عبر الإنترنت شعبية بين مستهلكي دولة الإمارات العربية المتحدة. يقضي العديد من الناس بدولة الإمارات العربية المتحدة قسطاً جيداً من الوقت عبر الإنترنت أكثر مما سبق. فهم يقضون الآن ما يقارب الثلاث إلى خمس ساعات يومياً من خلال أجهزة متنوعة مثل أجهزة الكمبيوتر المحمول، الهواتف الذكية، الأجهزة اللوحية وأجهزة أخرى. تُظهر الدراسات أيضاً أكثر الوجهات عبر الإنترنت التي يفضل الناس بالشرق الأوسط قضاء الوقت عليها. الفيسبوك هو المفضل بوضوح ويحسب له أكثر من نصف الوقت الذي تقضيه المتصفحات عبر الإنترنت بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويحتل المركز الثاني والثالث كلاً من تويتر وإنيستجرام.

.

الحصول على نصائح الأعمال التجارية الحرة:

Fields marked with an * are required

أكثر من بلوق لدينا

رؤية جميع المشاركات